مجمع عالمي

 مجمع عالمي
30/11/2014 3 0

انفرد هذه المجمع بين سائر المجامع – التي ظهرت من قبل ومن بعد – بالطابع العالمي في تكوينه، فقد نص مرسوم انشائه على أن " يؤلف المجمع من عشرين عضوا عاملا، يختارون من غير تقيد بالجنسية، ومن بين العلماء المعروفين بتبحرهم في اللغة العربية، أو بأبحاثهم في فقه هذه اللغة، أو لهجائها ". 
وبذلك تكون المجمع من أعضاء عاملين: مصريين، وغير مصريين: من أشقائهم العرب ومن المستعربين 
وإجاز المرسوم للمجمع أن يمنح لقب " عضو فخرى " لمن قاموا بخدمات جليلة في دراسة اللغة العربية أو لهجائها، على إلا يزيد عددهم عن عشرين عضوا. 

كما أجاز المرسوم للمجمع أن يختار أعضاء مراسلين من أرجاء العالم، في الشرق والغرب، وأن يختار من أفذاذ العلماء المتخصصين خبراء للجانه المختلفة . 
وشهد اليوم الثلاثون من يناير سنة 1934م انعقاد أول جلسة لأعضاء المجمع، مستهلين بذلك دوراتهم المجمعية الأولى، حيث أخذوا في وضع لائحته وتكوين لجانه، واستكمال أجهزته الفنية والإدارية، وكل ما يهيئ للمجمع أداء رسالته المنشودة .
وعلى مدى خمسة وسبعين عامًا وأصل المجمع أعماله، بأعضائه وخبرائه ومحرريه، في لجانه، ومجلسه، ومؤتمره . 
وتوالت دوراته المجمعية الثالثة والسبعون، التي لم يكن لها في بدء أمرها أجل محدود، ونظام متبع. ثم استقر أمرها على أن تبدأ في أول شهر أكتوبر، وتنتهي في آخر شهر مايو، من كل عام، وأن يسمح للجان المجمع بالانعقاد قبل الدورة المجمعية وبعدها. لتواجه ما تتطلبه اجتماعات المجلس والمؤتمر من نظر ما تعده هذه اللجان، من مصطلحات وألفاظ حضارية، ومواد مجمعية، وقرارات لغوية.

المجموع: 0 التعليقات