إبراهيم أدهم الدمرداش

Responsive image

ولد الدكتور إبراهيم أدهم الدمرداش بالقاهرة في سنة 1906م، وتلقى تعليمه الابتدائي بمدرسة حلوان، والثانوي بالمدرسة الخديوية بالقاهرة. وبعد أن حصل على الشهادة الثانوية (البكالوريا) التحق بمدرسة الهندسة الملكية بالجيزة وحصل على دبلومها في سنة 1925م، وسافر في بعثة إلى سويسرا، وحصل على دبلوم الهندسة المدنية من جامعة زيورخ في سنة 1928م، وعين مساعدًا للأستاذ الدكتور ليوبولد كارنر بهذه الجامعة.

ثم حصل على الدكتوراه في العلوم الهندسية منها في سنة 1930م. وقضى بعد ذلك ثلاث سنوات بالحقل الهندسي العملي بشركات GHH, MAN وكروب بألمانيا ثم دورمان لونج بإنجلترا.

وبعد أن عاد إلى القاهرة عين بمدرسة الهندسة الملكية (كلية الهندسة الآن) في سنة 1935م، ورقي فيها أستاذًا مساعدًا في سنة 1939م وأستاذًا في سنة 1944م. وعندما أصبحت المدرسة كلية في جامعة القاهرة (فؤاد الأول) شغل منصب أستاذ لكرسي حساب الإنشاءات، وكرسي الكباري والإنشاءات المعدنية، وكرسي تصميم هياكل الطائرات. ثم عين رئيسًا لقسم هندسة الطيران. وقد شغل منصب عميد كلية الهندسة بجامعة القاهرة ثلاث مرات سنة 1952م، وسنة 1954م، وسنة 1962م. وانتخب عضوًا باللجنة الدائمة للجمعية الدولية للكباري والإنشاءات في سنة 1952م، ومنح ميداليتها في 1980م. وانتخب نقيبًا للمهندسين في سنتي 1955، 1956م، ورئيسًا لجمعية المهندسين المصرية من 1978م إلى 1982م. ونال جائزة الدولة التقديرية في العلوم سنة 1968م، وعين عضوًا في مجلس إدارة معهد أبحاث البناء، ومجلس جامعة الأزهر، وباللجنة العليا لأبحاث الفضاء الخارجي، وبالمجلس الأعلى للجامعات، ومجلس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ومستشارًا فنيًّا لهيئة إنقاذ معابد فِيَلة، والهيئة العامة لتطوير المحالج، والسقيفة القديمة للمَسْعى، وقبة الصخرة، وشركتي التقطير والأسمنت، وقبة جامع محمد علي بالقلعة وغيرها.

     وقد انتخب لعضوية المجمع في سنة 1973م في الكرسي الذي خلا بوفاة المرحوم الدكتور عبد الرزاق السنهوري.

نشاطه العلمي:

يتوزع نشاطه العلمي بين مؤتمرات شارك فيها ببحوثه ومناقشاته، وبين مؤلفات علمية في مجال الهندسة. وقد ألقى عدة محاضرات في سنة 1959م في أكاديمية العلوم في بودابست عاصمة المجر، وفي جامعة ڤيينا بالنمسا، واشترك في عدة مؤتمرات دولية للكباري والإنشاءات بزيورخ في سنة 1928م، وباريس 1932م، وبرلين 1936م، ولييج 1948م، وكمبردج 1952م، واستكهولم 1960م، وأمستردام 1972م، وڤيينا 1980م ورأس بعض جلساتها، والمؤتمرات الدولية لأساتذة الجامعات، والجمعية الدولية للخرسانة سابقة الإجهاد، والجمعية الدولية للمباني العالية، وذلك بخلاف المؤتمرات العربية الهندسية بالقاهرة والإسكندرية والرياض.

أما بحوثه العلمية فتزيد على الأربعين بحثًا، كتب أكثرها باللغة الإنجليزية والألمانية التي يجيدها وبالعربية، وترجم بعضها إلى المجرية والفرنسية، وهي في مجال الإجهادات الناشئة عن العزوم وفي الأعتاب الشبكية، وفي الأعتاب الإطارية وفي المصبعات، وفي حساب العقود المشدودة، والأعتاب المقوَّاة، والإطارات المقفلة، وحساب الإجهادات في أركان الإطارات والهياكل الإنشائية وحساب الكباري المتحركة وانبعاج الأضلاع والألواح والهياكل الملحومة، وطرق الإرخاء المتتابع إلى آخره. وقد نشرت هذه البحوث بالداخل والخارج ونوّه عنها في أكثر من مرجع أجنبي.

نشاطه المجمعي:

إلى جانب الناحية العلمية المتخصصة التي للدكتور إبراهيم الدمرداش، فهو على معرفة وثيقة باللغة العربية، وثقافة أدبية رفيعة ومنذ أن انضم إلى ركب المجمعيين وهو يساهم مساهمة فعالة في نشاط المجمع ولجانه التي هو عضو فيها، مثل لجنة الرياضة، ولجنة الفيزيقا، ولجنة العلوم الهندسية، وفي مجلسه الذي يتابع جلساته دون انقطاع، وفي مؤتمره السنوى. ومن كلماته وبحوثه التي ألقاها في المجمع:

1– كلمته في حفل استقباله.                          (مجلة المجمع ج 32).

2– قصة الشعر وحكمته: قصيدة ألقيت في الجلسة الختامية لمؤتمر المجمع  الدورة 41.

3– التضامن العلمي والتكنولوجي بين الدول العربية.    (مجلة المجمع ج 6).

4- قصيدة في رثاء الأستاذ محمود تيمور.             (مجلة المجمع ج 38).

5– قصيدة في رثاء الأستاذ زكي المهندس.            (مجلة المجمع ج 38).

6– قصيدة في رثاء الدكتور محمد كامل حسين.       (مجلة المجمع ج 40).

7– قصيدة في رثاء الدكتور إبراهيم أنيس.             (مجلة المجمع ج 40).

8– قصيدة في رثاء الأستاذ إبراهيم اللبان.             (مجلة المجمع ج 43).

9– قصيدة في رثاء الأستاذ علي الخفيف. (د 45 للمجلس، محاضر الجلسات).

10– قصيدة في رثاء الأستاذ عباس حسن.            (مجلة المجمع ج 45).

11– التعبير العلمي ولغة العلم.                       (مجلة المجمع ج 51).

12– نطق العُجْمى وكتابتها.                         (مجلة المجمع ج 54).

13– قصيدة في رثاء الدكتور أحمد بدوي. (د 47 للمجلس، محاضر الجلسات).

14– قصيدة في رثاء الإمام الأكبر الشيخ محمد الفحام.

                                         (د 47 للمجلس، محاضر الجلسات).

15– قصيدة في رثاء الأستاذ علي النجدي ناصف.

                                              (د 48 للمجلس، الجلسة 34).

16– قصيدة في رثاء الأستاذ محمد زكي عبد القادر.

                                              (د 48 للمجلس، الجلسة 36).

17– قصيدة في رثاء الدكتور أحمد عمار.          (جلسة المجلس رقم 27).

18– قصيدة في رثاء الأستاذ محمد خلف الله أحمد.

                                                (د 50 للمجلس، الجلسة 7).

19– قصيدة في رثاء الأستاذ بدر الدين أبو غازي.

                                               (د 50 للمجلس، الجلسة 9).

20– قصيدة في رثاء المهندس أحمد عبده الشرباصي. (د 50، الجلسة 36).