إبراهيم أنيس

Responsive image

ولد المرحوم الدكتور إبراهيم أنيس بالقاهرة في سنة 1906م، والتحق بإحدى المدارس الابتدائية، وبعد ذلك التحق بتجهيزية دار العلوم وحصل منها على شهادة الدراسة الثانوية، وبعدها التحق بدار العلوم العليا، وتخرج منها حاصلاً على دبلومها العالي في سنة 1930م. وكان له إبان الطلب نشاط أدبي وفني ملحوظ. ويذكر مؤلف هذا الكتاب ما كان لإبراهيم أنيس من نشاط في التمثيل: لقد كنت مشرفًا على جمعية التمثيل التي كان رئيسًا لها. وكان له تمثيلية من قلمه "الشيخ المتصابي" قام بدور البطل في تمثيلها. وقد أقيمت لها حفلة مشهودة. وعمل مدرسًا في المدارس الثانوية.

وفي سنة 1933م فاز في المسابقة التي عقدتها وزارة المعارف لاختيار أعضاء بعثة دراسية إلى إنجلترا للحصول على الدكتوراه، وفي جامعة لندن حصل على البكالوريوس في سنة 1939م، ثم الدكتوراه في سنة 1941م. وفي أثناء البعثة كان له نشاط اجتماعي، فانتخب رئيسًا للنادي المصري بلندن في سنة 1938م. وبعد عودته من البعثة عين مدرسًا بكلية دار العلوم، ثم نقل إلى كلية الآداب بجامعة الإسكندرية لمدة سنتين عاد بعدهما إلى دار العلوم، وترقى في وظائفها إلى أن أصبح أستاذًا ورئيسًا لقسم اللغويات، وشغل منصب العمادة في سنة 1955م للمرة الأولى، ثم عين عميدًا للمرة الثانية في سنة 1958م، وظل فيها بضع سنوات إلى أن انتدب للتدريس بجامعة الأردن، وبعد عودته عين أستاذًا غير متفرغ بكلية دار العلوم. وقد حصل على جائزة الدولة التشجيعية في سنة 1958م عن كتابه "دلالة الألفاظ اللغوية" واختير خبيرًا بالمجمع منذ سنة 1948م.

        ونال عضوية المجمع في سنة 1961م بين عشرة أعضاء جدد، حين عدل قانون المجمع وزيد عدد أعضائه، وقد استقبلهم الدكتور إبراهيم مدكور وناب عنهم أحدهم وهو الدكتور مهدي علام.

ولم تشغل المناصب الإدارية الدكتور إبراهيم أنيس عن متابعة نشاطه المجمعي؛ والمجلات العربية تزخر ببحوثه ومقالاته اللغوية، ومجلة المجمع تستأثر بقسط من هذا النشاط قبل أن يتولى الإشراف عليها وبعد ذلك الإشراف.

وعندما عهد إلى مؤلف هذا الكتاب في الإشراف على المجلة خلفًا له، كتب في أول عدد أخرجته المجلة:

     "أشعر وأنا أقدم هذا الجزء من مجلة مجمع اللغة العربية، بسعادة مشوبة بحزن عميق. إنه يسعدني أن ألتقي بقراء هذه المجلة العريقة، المتخصصة، التي تتلقفها أيدي الباحثين، والأدباء من عشاق العربية وعلومها، في مصر، وفي سائر البلاد العربية، وفي كل البلاد التي تُعنى بالدراسات العربية والإسلامية شرقًا وغربًا. غير أنه يخيم على هذا السرور ألم من جرح أصابني كما أصاب هذه المجلة، وهو فقد المشرف السابق، المرحوم الأستاذ الدكتور إبراهيم أنيس. فقد فقدناه ونحن أحوج ما نكون إليه، وإلى علمه، ورأيه، وإخلاصه. ومهما يبلغ حزن الزملاء أعضاء المجمع، وحزن قراء المجلة الذين عرفوه من خلال بحوثه وإشرافه على إخراج هذه المجلة في السنوات الماضية فإن حزني على فقده أعظم وأعمق، فقد ربطتني به عدة صلات قوية، لقد عرفته أول ما عرفته منذ 47 سنة حينما سعدت بالتدريس له في كلية دار العلوم، واستمرت هذه الصلة تنمو مودة وإخلاصًا في إنجلترا التي جمعتنا عقب تخرجه، ثم في مصر مرة أخرى، في المجال الجامعي، ثم في مجمع اللغة العربية الذي اشتركنا في لجانه المتعددة، وفي مجلسه الموقر، فكان شبابًا ساطعًا، فقدناه حين خبا ضياؤه."                       (العدد رقم 40 من المجلة).

أما مؤلفاته فهي:

1– الأصوات اللغوية.                    2– من أسرار اللغة العربية.

3– موسيقا الشعر.                       4– في اللهجات العربية.

5– دلالة الألفاظ.                        6– مستقبل اللغة العربية المشتركة.

7– اللغة بين القومية والعالمية.

نشاطه المجمعي:

ساهم الدكتور إبراهيم أنيس مساهمة فعالة في أعمال لجنة الأصول، ولجنة اللهجات، عندما اختير خبيرًا لهما، وبعد أن انضم إلى موكب المجمعيين أصبح عضوًا بهما، كما أنه أصبح عضوًا بلجنة المعجم الكبير، وله في أعمالها الكثير من المذكرات. كما امتد نشاطه إلى المجلس والمؤتمر الذي ألقى فيه الكثير من البحوث.

وقد اختير للإشراف على المجلة منذ العدد الثاني والعشرين الصادر في سنة 1967م خلفًا للأستاذ زكي المهندس الذي طلب إعفاءه من الإشراف عليها.

ومن بحوثه وكلماته في المجمع:

1– أبواب الثلاثي، ألقي في مؤتمر د 16 جلسة 6.       (مجلة المجمع ج 8).

2– الارتجال في ألفاظ اللغة، ألقي في مؤتمر د 17 جلسة 3.

                                                        (مجلة المجمع ج 8).

3– صيغ الاسم الثلاثي المجرد، ألقي في مؤتمر د 20 جلسة 5.

                                                      (مجلة المجمع ج 10).

4– رأي في الإعراب بالحركات، ألقي في مؤتمر د 20 جلسة 8.

                                                      (مجلة المجمع ج 10).

5- تطور البنية في الكلمات العربية.                   (مجلة المجمع ج 11).

6– على هدي الفواصل القرآنية، ألقي في مؤتمر د 28 جلسة 4.

                                            (مجموعة البحوث والمحاضرات).

7– أصوات اللغة عند ابن سينا، ألقي في مؤتمر د 29 جلسة 7.

                                          (مجموعة البحوث والمحاضرات).

8– دراسة في صيغة فِعّيل كشريب وسكير، ألقي في مؤتمر د 30 جلسة 7.

                                          (مجموعة البحوث والمحاضرات).

9– مذكرة عن بحث المرحوم الأستاذ أحمد أمين (اقتراح ببعض الإصلاح في متن اللغة) ألقي في مؤتمر د 30 جـ8. (مجموعة البحوث والمحاضرات).

10– مذكرة في موضوع "توهم أصالة الحروف وتوهم زيادتها" ألقي في مؤتمر الدورة 30 جلسة 8.                    (مجموعة البحوث والمحاضرات).

11– مذكرة في النحت، ألقي في مؤتمر الدورة 31 جلسة 8.

                                           (مجموعة البحوث والمحاضرات).

12– حول الرأي في قولهم سافر محمد علي حسن، ألقي في مؤتمر الدورة 31 جلسة 8.                              (مجموعة البحوث والمحاضرات).

13- جهود علماء العرب في الدراسة الصوتية.        (مجلة المجمع ج 15).

14– دراسة في بعض صيغ اللغة، ألقي في مؤتمر د 31 المنعقد في بغداد.

                                                      (مجلة المجمع ج 22).

15- معجم ألفاظ الأدب الجاهلي.                      (مجلة المجمع ج 23).

16- المصطلح العلمي.                               (مجلة المجمع ج 24).

17- في الترتيب المعجمي.                           (مجلة المجمع ج 25).

18- أبيب.                                           (مجلة المجمع ج 26).

19- حنيفًا مسلمًا.                                    (مجلة المجمع ج 27).

20- مسطرة اللغوي.                                 (مجلة المجمع ج 29).

21- عودٌ إلى الإحصاءات اللغوية.                    (مجلة المجمع ج 30).

22- مَلَك وملاك – وملائك وملائكة.                  (مجلة المجمع ج 31).

23- ألكني إليها بالسلام وألكني إليها السلام.           (مجلة المجمع ج 32).

24- كلمة في استقبال الدكتور أحمد الحوفي.           (مجلة المجمع ج 32).

25- دفرسوار.                                       (مجلة المجمع ج 33).

26- ما هو السرُّ في هذه الجموع؟                     (مجلة المجمع ج 34).

27- صيغة الجمع (فُعْلان) مثل قُضبان، و(فِعْلان) مثل غِلمان.

                                                      (مجلة المجمع ج 36).

28- عِبري.                                         (مجلة المجمع ج 36).

29– معنى القول المأثور "لغة الضاد" ألقي في مؤتمر الدورة 33 جلسة 4.

                                           (مجموعة البحوث والمحاضرات).

30– هل اللغة العربية لغة بدوية، ألقي في مؤتمر الدورة 34 جلسة 8.

                                           (مجموعة البحوث والمحاضرات).

31– تأصيل كلمة "السماء" ألقي في مؤتمر الدورة 36 جلسة 6.

                                           (مجموعة البحوث والمحاضرات).

32– الإحصاء اللغوي، ألقي في مؤتمر الدورة 41 جلسة 5.

                                           (مجموعة البحوث والمحاضرات).

وقد قال عنه الأستاذ علي النجدي ناصف يوم تأبينه:

"وبعد فإن هذا الحديث عن الدكتور إبراهيم أنيس متشعب ومستفيض، وهيهات أن يتسع لاستيعابه مثل هذا المقام، وقديمًا قالت العرب: كفى من القلادة ما حفَّ بالعنق. فلنترك إذن للبحوث الجامعية المتخصصة، ولمؤرخي الثقافة المعاصرة حقه من الدرس والبحث كاملاً غير منقوص."(*)        

                                               (مجلة المجمع ج 40).


(*) عقد مجمع اللغة العربية ندوة عن الدكتور إبراهيم أنيس، نُشرت وقائعها بكتاب "ندوات المجمع الثقافية"، كما أقام عنه المجمع مسابقة لغوية فاز بها كلٌّ من: الأستاذ السيد أحمد المخزنجي، والأستاذ محمد مزيون فنجري.