لقد تعددت أغراض المجمع وتنوعت أهدافه- طبقًا لما نص عليه قانون إنشائه  عند قيامه سنة 1932م-، ومن أبرز هذه الأغراض وأهمها دراسة المصطلحات العلمية والأدبية والفنية والحضارية وكذلك دراسة الأعلام الأجنبية، والعمل على توحيدها بين المتكلمين بالعربية، وبحث كل ماله شأن في تطوير اللغة العربية والعمل على نشرها، ومن أجل تحقيق هذه الأغراض عمد المجمع إلى إنشاء لجان علمية متنوعة، وهي لجان تُعنى بدراسة المصطلحات العلمية والأدبية والفنية والحضارية وكذلك دراسة الأعلام الأجنبية، والعمل على توحيدها بين المتكلمين بالعربية، وتعد أعمال هذه اللجان العلمية نواة جاهزة لتعريب العلوم.

وخلال مسيرة المجمع تكون عديدٌ من اللجان العلمية المتخصصة والمتنوعة مثل: (لجنة الطب، ولجنة علوم الأحياء والزراعة، ولجنة الكيمياء والصيدلة، ولجنة الجيولوجيا، ولجنة الهندسة، ولجنة الرياضيات. وغيرها كثير). وفي هذه اللجان السادة الخبراء هم الذين يقومون بإعداد أعمال اللجان وتناقش في حضور السادة الأعضاء، ويقوم المحرر الفني بتسجيل وتدوين ما تم التوصل إليه.

1